المنطقة التكنولوجية بمدينة السادات

أهم المعلومات عن المنطقة التكنولوجية بمدينة السادات
يعتبر مشروع إنشاء المنطقة التكنولوجية الموجودة في مدينة السادات الواقعة في محافظة المنوفية، من أهم الإنجازات التي تم تنفيذها مؤخرًا في هذه المدينة المتطورة، والتي تشهد العديد من التطورات في كافة المجالات في السنوات الأخيرة، وكان على رأس هذه التطورات مشروع "القرية التكنولوجية"، والذي جاء ضمن المبادرة الرئاسية التي وجهت بإنشاء بعض المناطق التكنولوجية في…
جدول المحتوي

يعتبر مشروع إنشاء المنطقة التكنولوجية الموجودة في مدينة السادات الواقعة في محافظة المنوفية، من أهم الإنجازات التي تم تنفيذها مؤخرًا في هذه المدينة المتطورة، والتي تشهد العديد من التطورات في كافة المجالات في السنوات الأخيرة، وكان على رأس هذه التطورات مشروع “القرية التكنولوجية”، والذي جاء ضمن المبادرة الرئاسية التي وجهت بإنشاء بعض المناطق التكنولوجية في المحافظات. 

ويهدف إنشاء هذا المشروع إلى توفير المئات من فرص العمل للشباب في أكثر من مجال تكنولوجي، مع الحرص على تقديم العديد من الخدمات التكنولوجية التي يحتاج إليها أهالي مدينة السادات، وبعض المناطق المجاورة لها. 

ومنذ افتتاح المنطقة التكنولوجية، بدأت في تقديم الكثير من الخدمات للمواطنين في بعض المجالات المختلفة، والتي من أهمها “مجال الإلكترونيات”، وفي هذا المقال من شركة بناء للتطوير العقاري، سنتحدث عن أهم المعلومات المتوفرة حول القرية التكنولوجية، وبعض الأمور التي تتعلق بها. 

معلومات عن المنطقة التكنولوجية في مدينة السادات

تم إنشاء هذا المشروع ليكون تابعًا إلى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتم التأسيس بشراكة بين كل من “البريد المصري، هيئة المجتمعات العمرانية، وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والجهاز القومي للاتصالات”، وقد تم تخصيص مساحة من الأرض تصل إلى 50 فدانًا لإقامة المشروع، والذي يرجع تاريخ البدء في تنفيذه إلى شهر ديسمبر عام 2017. 

ومع بداية تشغيل المشروع، تم منح نسبة من الإعفاء الضريبي لأي مشروع جديد يتم افتتاحه، والتي تصل إلى حوالي 30%؛ ولمدة تصل إلى 8 سنوات، تحفيزًا للاستثمار الأجنبي في القرية، وكذلك لجذب الشركات العالمية. 

وتعد المنطقة التكنولوجية هي صرح تكنولوجي كبير، يشمل العديد من الأنشطة والمجالات المختلفة، والتي منها “مراكز متخصصة في بناء القدرات وتقديم خدمات التعليم، مجال الإلكترونيات، بعض المراكز المتخصصة في خدمة المواطنين”.

كما تقوم القرية بتوفير خدمات أيضًا في مجال الذكاء الاصطناعي، وتصنيع الإلكترونيات وتصميمها، بالإضافة إلى وجود معامل متخصصة في معرفة جودة المحمول والاتصالات. 

مراحل إنشاء المنطقة التكنولوجية في مدينة السادات 

منذ التخطيط لإنشاء هذا المشروع التكنولوجي الضخم، تم الاتفاق على إنشائه على ثلاث مراحل، وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى منه، والتي تم تنفيذها على مساحة تصل إلى حوالي 18 فدانًا، ووصلت تكلفة إنشاء وتجهيز هذه المرحلة إلى ما يقرب من 401.3 مليون جنيه، بينما لا تزال المرحلة الثانية والثالثة قيد التنفيذ.

ومع الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع المنطقة، تم تجهيز المباني الموجودة بها؛ لبدء العمل بشكل سريع، وهذه المباني التي تم الانتهاء منها في المرحلة الأولى هي…

  • مبنى تدريب الشباب.
  • المركز التكنولوجي لتقديم الخدمات إلى المواطنين في العديد من المجالات.
  • مبنى خاص بالشركات.
  • مبنى تم تخصيصه لتقديم خدمات الكول سنتر، وتصل مساحة الأرض المُقام عليها هذا المبنى إلى 2300 متر مربع تقريبًا.

توفير فرص العمل من خلال المنطقة التكنولوجية 

مع بداية العمل على إنشاء هذا المشروع، تم التخطيط إلى توفير ما يقرب من 5000 وظيفة للشباب كمرحلة أولى خلال العام الأول من بداية التشغيل، كما من المتوقع أن تعمل القرية على توفير خطوط المواصلات التي تخدم المنطقة الجغرافية التي توجد بها، والمناطق الأخرى المجاورة لها، والتي هي “محافظة المنوفية، محافظة الجيزة، ومحافظة البحيرة”. 

وبجانب توفير فرص العمل للشباب، فإن هدف المشروع لا يقتصر على هذا الأمر فقط، بل إن الهدف منه هو العمل على تقديم خدمات الدعم الفني، وكذلك أيضًا العمل على تدريب الشباب في كل من مجال البرمجيات، ومجال خدمة العملاء. 

المصدر: شركة بصمة العقارية

مقالات ذات صلة

التعليم الجامعي في مدينة السادات

التعليم الجامعي في مدينة السادات

تعد مدينة السادات التابعة إلى محافظة المنوفية من المدن التي تشتهر بالعديد من الخدمات، وزاد…

جهاز مدينة السادات

جهاز مدينة السادات

يتساءل العديد حول “ما هو جهاز مدينة السادات”، وما هي اختصاصاته، فهو بكل اختصار جهاز…

اشهر مولات مدينة السادات

مولات مدينة السادات

شاع مؤخرًا وبكثرة أن مدينة السادات هي مدينة المولات التجارية؛ نظرًا لزيادة عدد المولات الموجودة…